تداولت الصحف الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي امس الاثنين تأكيد خبر خطبة الفنانة الشابة مي كساب على المغني الشعبي “أوكا” ، وعلى اثر هذا الخبر باتت علامات الاستفهام والتعجب على وجوه محبي وجمهور مي كساب ، واليوم نقدم لكم 6 اسباب ساهمت في تعجب واستغراب الجمهورمن هذا القرار الذي قامت امس الفنانة مي كساب في الاعلان عنه مؤكدا اياه ، وهي :

1) مي كساب تخرجت في كلية التربية الموسيقية وغنت بالأوبرا
على عكس خطيبها “أوكا”، عضو فريق 8%، الذي ينتمي لأغاني المهرجانات الشعبية، فمي كساب تخرجت في كلية التربية الموسيقية، كما أنها غنت في عدة مناسبات بدار الأوبرا المصرية، وكانت ضمن المجموعة التي كونها صلاح الشرنوبي، وكان من بينها أيضا أحمد سعد وهبة مختار.

٢) “أوكا” والتعليم
ترك مغني فريق 8%، “أوكا”، تعليمه بعد الصف الثالث الثانوي في السياحة والفنادق مؤكدا أنه حاصل على الشهادة الإعدادية فقط، لكنه أفضل حالا من نظيريه أورتيجا وشحتة كاريكا اللذين تركا تعليمهما في الصف الثاني الإعدادي.

٣) مي كساب غنت مع “الكينج” محمد منير
نالت مي كساب شرف الغناء بجانب “الكينج” محمد منير في إحدى حفلاته التي استضافها بها هي وتامر حسني، وقدم منير الفنانة مي كساب للجمهور واصفا إياها بالفتاة الجميلة كما أعرب عن فخره بوجود مطربين يقبلون حضور حفلات بعضهم البعض.

4) أوكا ليش لديه اميلات ع الفيس بوك

أكد أوكا لجمهوره عبر فيديو نشره على حساب فريقه الرسمي بموقع “YouTube” أنه وأعضاء الفريق ليس لديهم بريد إلكتروني على موقع “Facebook”، وأعرب عن استيائه من انتحال الكثيرين لشخصياتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

٥) فرق السن بينهما
لعل من أسباب امتعاض البعض من إعلان مي كساب وأوكا خبر خطبتهما هو فارق السن بينهما، إذ أن مي كساب التي ولدت عام 1983 أكبر من خطيبها بعشر سنوات، والذي يبلغ من العمر 23 عاما فقط.

٦) بداية مي كساب الرومانسية مع مجد القاسم
قبل دورها الشهير في مسلسل “تامر وشوقية”، كانت صورة مي كساب في مخيلة الجمهور هي الفتاة الرقيقة التي غنت مع مجد القاسم أغنيتهما الثنائية “غمض عينيك”، التي بالتأكيد مختلفة تامام عن أغاني المهرجانات.

ونالت مي كساب تلك الفرصة بعد أن أبلغها مدير فرقة الفنان مجد القاسم الذي كان زميلاً لها في كلية التربية الموسيقية بأن القاسم يبحث عن مطربة جديدة صوتها ملائكي مثل فيروز!