قالت مصادر إعلامية عبرية، إن حالة من الهلع والرعب الشديد سادت في أوساط المستوطنين اليهود في جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بسبب دويّ صافرات الإنذار التي أُطلقت بشكل مفاجئ، اليوم.
وأوضحت المصادر، أن صافرات الإنذار قد أُطلقت ظهر اليوم الجمعة (26-12) في قريتي “ياد مردخاي” و”نتيف هعسارا” اليهوديتين المحاذيتين لحدود قطاع غزة الشمالية، في حين لم يبلّغ عن سقوط أي قذائف صاروخية في هذه المنطقة، حسب قولها.
فيما نقلت صحيفة “معاريف” العبرية على موقعها الإلكتروني عن مصدر عسكري أن دوي صفارات الإنذار سببه على ما يبدو إطلاق نيران خفيفة في سماء القطاع.
وكانت قذيفة صاروخية قد أُطلقت يوم الجمعة الماضي من قطاع غزة وسقطت في منطقة المجلس الإقليمي “أشكول”، دون وقوع إصابات بشرية أو أضرار مادية، فيما ردّ جيش الاحتلال على ذلك بشن غارات جوية على القطاع واستهداف الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر غزة.