ذكرت المصادر الامنية صباح اليوم السبت ، ان ميليشيات فجر ليبيا قامت في توجيه ضربات جوية على مرفأ السدرة النفطي ، الذي يعد اكبر مرافيء النفط في ليبيا ، مما ادى الي حرق 3 خزانات نفطية ، في الوقت الذي حذرت فيه الحكومة الليبية من تفاقم الأوضاع وانجرار البلاد إلى حرب أهلية.

كماوواعتبرت الحكومة في بيانها أن الهجوم يشكل تطوراً خطيراً في طبيعة الصراع في ليبيا، مشيرة إلى أنه يهدد الوحدة الوطنية وقد يجر البلاد إلى حرب أهلية.

وأوضح المتحدث باسم غرفة عمليات الجيش في الهلال النفطي، علي الحاسي، أن “النيران امتدت لتلتهم صهريجين نفطيين آخرين بعد أن اندلعت في أول صهريج الخميس من جراء قذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات “فجر ليبيا” من زورق بحري باتجاه المرفأ”.

وحمل الحاسي “المليشيات المتشددة” المسؤولية عن إطلاق النار على الصهريج الأول أثناء محاولتها انتزاع السيطرة على الميناء باستخدام زوارق سريعة.

من جانبه، طالب المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط، محمد الحراري، في تحييد مؤسسات النفط عن الصراع، خصوصا وأن الصهاريج تحوي مخزونات نفطية كانت علي وشك التصدير من مرفأ السدرة.